حضور قنصل عام جمهورية مصر العربية في سيدني مناسبة للإحتفال بالحاصلين من الجيلين الثاني والثالث على شهادة إتمام المدرسة العليا الأسترالية

شارك قنصل عام جمهورية مصر العربية في سيدني “ياسر عابد” في احتفالية عقدت في 22 فبراير 2022 بإحدى قاعات البرلمان بولاية “نيو ساوث ويلز” لتكريم الطلبة والطالبات المصريين من الجيل الثاني والثالث الحاصلين على درجات متفوقة في شهادة إتمام المدرسة العليا الأسترالية HSC والتي تسبق المرحلة الجامعية، حيث حضر الحفل وزير التعددية الثقافية في الولاية السيد Mark Coure والسيد Hugh McDermott عضو برلمان الولاية، والسيد Edmond Atalla عضو برلمان الولاية وأحد مؤسسي جمعية أصدقاء مصر بالبرلمان، بالإضافة إلى لفيف من قادة الجالية المصرية في سيدني، ومديري المدرسة القبطية، بالإضافة إلى بعض النماذج المشرفة من أبناء مصر في استراليا، وكذلك بعض الشباب المصريين من أبناء الجيلين الثاني والثالث بالجالية المصرية في استراليا.

وألقى “عابد” كلمة عبر فيها عن شكره للمجلس الاستشاري المصري الاسترالي، مشيداً بالجهود التي يبذلها المجلس في تعزيز الروابط بين أبناء الجالية المصرية من مختلف الأجيال مع وطنهم الأم مصر. كما أشاد بالجهود التي يبذلها السيد Edmond Atalla لتعزيز الروابط مع مصر من خلال مجموعة أصدقاء مصر في برلمان الولاية.

كما أعرب “عابد” كذلك عن ترحيبه بأبناء الجالية المصرية المتفوقين، مشيداً بعزمهم وإصرارهم على التفوق، بالرغم من الصعوبات التي واجهتهم خلال العامين الماضيين بسبب انتشار جائحة كورونا، وتعليق الدراسة في المدارس الاسترالية، مشيراً إلى أن الأصل المصري للمتفوقين هو أحد أسباب التفوق، نظراً لإنحدارهم من حضارة عريقة تعرف أهمية العلم، مشيراً كذلك إلى أن إستمرار نبوغهم وتميزهم مرتبط بإدراكهم لهذه الحقيقة.

وأشاد “عابد” أيضاً خلال كلمته بالجهود التي يبذلها أبناء الجالية المصرية، ووصول العديد منهم إلى مواقع الصدارة، مشيراً على وجه الخصوص إلى الدكتور Daniel Nour الذي تم اختياره مؤخراً للحصول على جائزة استراليا للشباب عن الولاية عام 2022، وإلقائه كلمة الولاية في هذه المناسبة، الأمر الذي يعكس حيوية الأجيال الجديدة من أبناء الجالية المصرية، واسهاماتهم الرائدة في المجتمع الاسترالي، داعياً أبناء الجالية المصرية من الشباب إلى الاقتداء به وبجهوده.

كما رحب بالطالب Philo Daoud الذي حصل على المركز الأول في مادة الرياضيات في الولاية. وانتهز “عابد” الفرصة للإعراب عن تقديره لمديري ومسئولي المدارس القبطية في الولاية، مشيداً بجهودهم في رفع مستوى دارسيهم، وإسهاماتهم في تعزيز العلاقة بين الجالية المصرية، والاستراليين الآخرين الدراسين في هذه المدارس.

وفي نهاية الاحتفالية، تم توزيع شهادات التقدير وميداليات الإمتياز على الطلبة والطالبات المتفوقين من الجيلين الثاني والثالث من أبناء الجالية المصرية.